العدد التاسع

فأعينوني بِقُوَّة
فأعينوني بِقُوَّة

كان ملكًا واسع السلطة، كثير المال والجند، وافر القدرة، تنقل بين مغرب الشمس ومطلعها حتى بلغ بين السدين فوجد قومًا طلبوا منه حمايتهم من قوم مفسدين، فجعل لهم ردمًا أكثر حمايةً لهم من السدِّ الذي طلبوه. عرض القوم على ذي القرنين المال، فاستغنى عنه بمشاركتهم في بناء السد بالجهد والآلات، فنقلهم بذلك من مستجْدين طالبين […]

...
قراءة في كتاب: مدخل في دراسة التراث السياسي الإسلامي لحامد ربيع

تشتد الحاجة لإظهار المزايا الفريدة للحضارة الإسلامية في هذه الآونة، التي تشهد ضياعًا للهوية لدى فئام من أبناء الأمة، ويُسوَّق فيها لنماذج شرقية وغربية، في ظل تجاهل للموروث الحضاري الضخم للأمة المسلمة وخاصة في المجال السياسي، ويجتهد الكاتب في هذا الكتاب في دراسة عميقة لهذا التراث وطرق إحيائه. نبذة عن المؤلف: الدكتور حامد ربيع باحث […]

...
قواعد الرُّشد الاستهلاكي
قواعد الرُّشد الاستهلاكي

وُضعت قواعد الرشد الاستهلاكي لتحقيق المنافع الظاهرة للفرد والمجتمع، فشكلت الأساس الذي يحقق للأفراد الكفاية والرفاهية، بطريقة منضبطة تجنبهم السقوط في هاوية الفقر، كما كان لهذه القواعد الدور الرئيس في تنمية المجتمع وازدهاره. فما هي هذه القواعد؟ وما آثار الالتزام بها؟ وما هي عواقب مخالفتها؟ المقدمة: حفِل التشريع الإسلامي بأحكامٍ عديدة، ترمي في مجملها إلى […]

...
المُحْكمَاتُ الشرعية وأثرُها في توجيه الفكر
المُحْكمَاتُ الشرعية وأثرُها في توجيه الفكر

مما ينبغي على الأمة -لا سيَّما في هذه العصور المتأخّرة- الاعتناء بدراسة المحكمات، والقيام ببيانها للناس على كافة المستويات؛ فبها يُحصَّن المجتمع ضدّ دعاوى المنافقين وشبهات الملاحدة والفاسدين، ولها التأثير البيّن في تحقيق ثبات الفكر واستقراره.. وفي المقال بيان لمفهوم المحكمات، ومعاييرِ معرفتها، وعميقِ أثرها في ضبط الفكر وتوجيهه. تشتدُّ الحربُ ضراوةً على الإسلام في […]

...
ترقية الخطاب الإنساني: (القصة الحقيقية لقوة التغيير بالكلمات)

أدَّب ربنا تبارك وتعالى نبيه ﷺ فأحسن تأديبه، فانعكس ذلك على خطابه رقيًا وتزكية، واتسم أسلوبه الخطابي والحواري مع أصحابه وأعدائه على السواء بمزايا وسجايا تعكس عظمة الإسلام ونهجه الحضاري، مما جعل لحديثه وقعًا حسنًا في نفوس الصحابة، وأثَّر فيهم تأثيرًا بالغًا، فسهل عليهم حفظه ونقله. تقريظ.. لا يقرأ إلا جهرًا: نعم إنه هكذا؛ مفتاح […]

...
الحيادية، هل هي إيجابية دائمًا؟!

تتأرجح «الحيادية» بين المدح والذم، فاعتمادها أو تركها منوط بالمجال والظرف الذي يمنحها الصفة الإيجابية أو السلبية، فالحيادية مذمومة في مجالات وظروف، ومطلوبة في أخرى، وبين أيدينا -في هذا المقال- تحرير وتأصيل وبيان وافٍ لهذا المفهوم. الحيادية موقف سلوكي تتخذه الدول أو الجماعات أو الأفراد، ويُقصد منه عدم الانحياز إلى أحد الفريقين المتنازعَين أو المتصارعَين، […]

...
تقسيم الأخبار إلى متواتر وآحاد: بدايته.. وأثره

دَرَجَ جمهور الصحابة والتابعين على قبول ما صحّ من الحديث دون النظر إلى تقسيمات أو تسميات معينة، حتى ظهرت المخالفة لهم بعد ذلك باستحداث هذه التقسيمات والتسميات، ومع الوقت تغيرت معاني بعضها، وجعلت حكمًا على قبول الأحاديث أو ردِّها. وفي هذا المقال بيان لهذه المسألة. مدخل: السنة النبوية مصدر تشريعي متفق عليه بين المسلمين، وقد […]

...
دروس تربوية من حادثة الإفك

ما أحوجنا اليوم في عالم فَسَدت فيه الذمم، وقلَّ التمسُّك بالأخلاق الفاضلة، وضعُفَ الحرصُ على التحقُّق والتوثُّق – إلا من رحم – وانفلتت وسائل الإعلام والنشر من كل عقال؛ أن نتلمَّس طريق الفضيلة والتعامل مع الفتن من أحداث السيرة النبوية، ففي معينها دواء لأمراض المجتمع، وفي مقدمتها حادثة الإفك ودروسها التربوية. مقدّمة: حادثة الإفك من […]

...
حول أسس بناء الدولة في عصر الخلفاء الراشدين

أهم ما ميّز الدولة الراشدة عن غيرها تلك الأسس التي قامت عليها والدعائم التي استندت إليها، حيث كانت سابقة للأمم متقدمة على الحضارات، فأعطت نموذجًا فريدًا جعلها محطّ أنظار الباحثين. مدخل: حكم الخلفاءُ الراشدون الدولةَ الإسلامية بعد وفاة النبي ﷺ، بدءًا بأبي بكر الصديق وانتهاءً بعلي بن أبي طالب رضي الله عنهم أجمعين، وامتدّت مدة […]

...
تعسف المنسوبين للتنوير في التفسير لإثبات نظرية التطور

دأب المنتسبون لتيارات «التنوير والتجديد» على وسم علوم التفسير بالجمود، لينفذوا من خلال ذلك إلى نبذ القواعد المؤسِّسة لفهم القرآن والسنة، وتقديم أفكارهم التجديدية التنويرية التي لا يقرّها علم ولا لغة ولا سياق ولا منطق لإثبات فرضيات خرافية جدلية، لا رصيد لها من الدلائل العلمية القطعية، وباتوا يستجدون في آيات القرآن البينات ما يؤيد آراءهم، […]

...

العدد الحادي عشر

التاريخ: أكتوبر 18, 2021