فما ظنُّكم برب العالمين!

العدد 3 | شوال 1441 هـ – يونيو/ حزيران 2020م

تعترضُنا خلال مسيرتنا في هذه الحياة مصاعب عديدة وعوائق شديدة.

البعض منا يستسلم ويُنيخ لها راحلته، والبعض الآخر يتصدر لنشر الشائعات المحبطة والحوادث المثبطة.. لكن القلة القليلة من يحاولون جاهدين تجاوزها بأقل الضرر وأفضل العبر.

هنا يأتي السؤال: فما ظنكم برب العالمين؟

سؤال لو عرفنا حقيقته ومعناه وهدفه ومغزاه، لعلمنا علم اليقين أنَّ كلَّ شيءٍ بأمر الله وحده وأنَّه ما شاء كان وما لم يشأ لم يكن، وأنَّه لا حول ولا قوة إلا به، وأنَّه لا ملجأ منه إلا إليه، وأنَّه على كل شيء قدير.

وكونه تعالى على كل شيء قدير يحتِّم علينا وجوبًا ضرورة حسن الظن به في جميع أحوالنا ومسارات حياتنا، فانتظار الفرج، وتوقع الأفضل، ودوام المحاولة وعدم اليأس، ونشر التفاؤل، كلُّها حسنُ ظنٍّ بالله ويُثاب العبد عليها.

فلنُعاهد أنفسنا أن نُحسن ظنَّنا بخالقنا، فهو المقدِّم والمؤخِّر، وهو المعطي والمانع، وهو اللطيف الخبير. وإذا استقرَّ ذلك في قلوبنا، سنعبر حينها كلَّ الصعاب بإذن الله متفائلين بواقعٍ أفضل وغدٍ أجمل.

شارك المادة عبر :

المناقشة والتعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مواد ذات صلة

قراءة في كتاب «الماجَرَيَات» للشيخ إبراهيم السكران

يتناول الكتاب مسألة الانشغال بوقائع الأحداث ومجريات الأيام عن الأمور العظام، وضياع الأوقات والأعمار بها، وتأثيرها على طلب العلم والدعوة إلى الله والإصلاح في المجتمع، من خلال نظرات شرعية نفسية اجتماعية، مع ضرب أمثلة من التاريخ الإسلامي، بما يقدم من نماذج حية لكيفية التعامل مع هذه الوقائع والأحداث، وحسن إدارة الوقت واستغلاله العدد 3 | […]

...
أنتَ على خير

العدد 3 | شوال 1441 هـ – يونيو/ حزيران 2020م أنت على خيرٍ إذا نجوت من خطرين يتنازعانك بعد رمضان: أن تكون مزهوًّا باجتهادك فتبطله، أو أن لا تجد أثرًا لرمضان في حياتك بعده. ومما يُديم الخير بعد رمضان دون عُجب أو فتور: أولاً: العناية بتثبيت عبادة واحدة بعد رمضان، من تغيير عادة، أو إصلاح […]

...
فما ظنُّكم برب العالمين!

العدد 3 | شوال 1441 هـ – يونيو/ حزيران 2020م تعترضُنا خلال مسيرتنا في هذه الحياة مصاعب عديدة وعوائق شديدة. البعض منا يستسلم ويُنيخ لها راحلته، والبعض الآخر يتصدر لنشر الشائعات المحبطة والحوادث المثبطة.. لكن القلة القليلة من يحاولون جاهدين تجاوزها بأقل الضرر وأفضل العبر. هنا يأتي السؤال: فما ظنكم برب العالمين؟ سؤال لو عرفنا […]

...
قراءة الكل

العدد الثالث

التاريخ: يونيو 17, 2020

كلمة التحرير

لماذا رواء

مع ولادة مجلتنا الغراء (رواء) تفتح هيئتكم (هيئة الشام الإسلامية) صفحة جديدة من إنتاجها العلمي والفكري، والذي ترجو أن يكون لبنة في البناء الفكري والثقافي في الساحة، وواحة علمية وتربوية ينهل منها الظامئون ما يرويهم ويكفيهم.

قراءة الكل

قراءات نقدية

قراءة الكل